رواية احببت عمياء الجزء الأول

رواية احببت عمياء الجزء الأول

    رواية احببت عمياء الجزء الأول

    رواية احببت عمياء الجزء الأول

    رواية بأبطال كوريين
    رواية من روايات صقحة روايات كورية

    هيا بنا سوياً لنغرق في جو الروايات الكورية معاً.

    الفصل الأول
    انت فتاة اسمك يونا عمرك 18سنة بتعشقي الموسيقى وتتمنى ان تصبحي مشهورة ولكن انت فقدتي بصرك في حادت .
    هو شاب وسيم ثري عمره 20سنة يملك مطعم و شركة للمرسيقى اسمه كريس
    انت تتمشين في الشارع وتحملي عصاك التي تساعدك في الطريق و تبحتين عن عمل في مجال الموسيقى وفجأة انصدم بك و قال انا اسف حقا انت قلتي لا بأس ثم وقعت عصاك و حملها وقال تفضلي انا اسف و شكرتيه و قال لك هل استطبع مساعدتك في شئ انت قلت اجل فأنا ابحت عن عمل في مجال المووسيقى قال لك حسنا انت الآن تتحدين مع الشخص المناسب واعطاك عنوان شركته وقال لك انا الآن مستعجل سأرحل انت قلتي حسنا الى اللقاء ثم استأجر لك سيارة الاجرة ودهب وانت دهبتي الى منزلك و تفكرين احقا سوف احصل على عمل ام انه مجرد مخادع و قلتي في نفسك. حسنا سادهب غدا لكي اتأكد ثم سمعت صوت امك يناديك يونا تعالي لتناول الغداء و نزلتي من غرفتك وجلست لتتناولى الغداء.


    الفصل الثاني
    تم جلست وتناولتي الغداء اومك قالت لكي عزيزتي يونا الم تجدي عمل بعد فأنا طردت من عملي من سيدفع تكاليف علاجك في المستشفى فعملية ارجاع بصرك قد اقتربت و ستاحتاجين الكتيررر من المال وقلت لها بحزن شديد امي فأنا ابحت عن عمل و غدا سادهب لكي ابحت عن هدا العنوان فلقد اصطدمت برجل قلت له ابحت عن عمل واعطاني هدا العنوان وسا قاطعتك امك وهي قلقة اه يونا كم انت غبية اتصدقين كلام دالك الرجل وادا كان مخادع ما دا ستفعلين يا ابنتي و قلتي لها سأدهب غدا لكي اتأكد لانه كان يبدو جادا في كلامه و صعدتي الى غرفتك واخدت كتاب وبدأت تقرأينه ولما انتهيت من قرأة الكتاب ارتديت ملابسك ودهبتي للمكتبة لكي تشتري كتاب جديد و خرجت من منزلك امك يونا الى اين تدهبين ولم تجبيها و استأجرتي سيارة الاجرة وقلت له ارجوك سيدي خدني الى هده المكتبة قال لك حسنا ثم انطلقت السيارة وبعض القليل من الوقت وصلتي قال لك انزلي انستي لقد وصلتي انت قلتي حسنا واعطيتيه المال و قلتي احتفظ بالفكة ودهبت سيارة الاجرة وانت وقفت في الشارع و سئلتي شاب قللتي له مرحبا اين هي المكتبة هل يمكنك ان تأخدني اليها قال لك حسنا لكن عندما رأى انك عمياء اصبحت. نواياه شريرة واخدك الى مكان اخرر وقال لك هيا ايتها العمياء اعطيني مالك و انت بدأت تصرخين النجدة و فجأة مرت من تلك الطريق سيارة كريس وقال لسائقه توقف اليست تلك التي انصدمت بها البارح وخرج من سيارته و دهب مسرعا اليك و ضرب دالك الشاب السارق و هرب وقال لكي اانت مجنونة ام مادا تخرجين لوحدك وانت لا تستطعين الرؤية قالت له عفوا سيدي انا لم اعرفك من انت و اجابك انا الدي انصدمت به في الصباح كنت داهب الى منزلي فرأيتك تتعرضين للسرقة فأ تيت لمساعدتك انت اه اجل شكراا لك قال لك لا داعي لشكر وصمتي وسئلك ما اسمك قلت له اسمي يونا و قال لك وانا كريس و قال تعالي سأوصلك الى منزلك قلت لا لا بأس سأدهب لوحدي قال لكي هيا تعالي و مسك يدكي واخدك الى سيارة قال لك اين منزلك قلتي انه واعطيتيه العنوان وسئلك مجددا اتريدين العمل قلت له نعم قال لكي اعطيني رقمك وانت تترددين لم. ....وقاطعك واخدت هاتفك واتصل بنفسه وقال الان جيدا تعالي غدا صباحا الى العنوان الدي اعطيته لك وستحصلين عن عمل ثم وصلتي الى منزلكي وقلت شكراا لك كتيررااا سيدي و دخلت الى منزلك.

    الفصل الثالث
    دخلتي الى منزلك و قلتي مرحبا امي لقد عدت و تصرخ امك في وجهك اين كنت لقد قلقت عليكي كتيرا قلت كنت في المكتبة ولم تخبري امك بما حدت لانك كنت خائفة ان لا تسمح لك بالخروج وحدك مجددا واكملت كلامك ولو قلتي لك اني داهبة الى مكتبة لن تسمحي لي بدهاب لدالك لم اخبرك بشئ فأنا الآن راشدة واستطيع الاعتماد عن نفسي لمادا الكل يعتبرني فتاة في التالثة من عمرها وساعدت الى غرفتك وانت تبكين وقلت في نفسك إلهي متى سأستطيع الرؤية مجددا ولكن لن افقد الامل سأعمل ليل نهار لكي أجمع مال لاجل العملية و فجأة رن هاتفك وكان المتصل كريس و اجبتي و قلتي مرحبا من المتصل قال لكي كيف حالك هل انت بخير ما خطب صوتك قلت له انا بخير و سألتيه هل فعلا سأحصل على عمل غدا قال لك اجل انا اؤكد لك دالك قلتي له شكراا ولكن انت تعمل في تلك شركة المشهورة قال لك لاداعي لأسئلة الان سأقفل الخط الى اللقاءوقفل الخط. وانت مندهشة ولكن مادا حصل له لقد سئلته و اقفل الخط لا بأس وبدأت تفكرين كيف يبدو كريس اهو جميل اهو طويل و قلت من اخلاقه أظن انه شخص محترم ولن يخدعني سأدهب غدا وسأحصل على عمل وسمعت صوت امك يناديك و طرقت باب غرفتك يونا انا اسفة يا ابنتي انت تعرفين كم اقلق عليك قلت لها لا بأس امي وقالت امك هيا لتناول العشاء ونزلتي وتناولتم العشاء و صعدت الى غرفتك ونمتي و في صباح اسيقظتي على صوت المنبه وانت تبتسمين وقلت يا ترى هل سأقابل كريس هناك ودخلتي الى الحمام واخدت دوش وارتديتي تنورة قصيرة جميلة ووضعت ربطة للشعر وكنت تبدين جميلة جدا متل الاميرات ولبست الحداء واخدت محفظتك و عصاك وخرجتي من المنزل و وصلت الى الشارع واستأجرتي سيارة الاجرة وقلت له صباح الخير سيدي هل يمكنك اخدي الى هدا العنوان هل لك حسنا. و في طريقك الى شركة اتصل بك كريس قال اين انت قلت انا أتية فسيارة الاجرة ولكن هل سأجدك هناك قال اجل و قطع الخط ما به كلما اسئله عن شئ في العمل يقفل الخط ياله من مخبول و وصلتي وقال لك هيا انسة انزلي لقد وصلتي قلت له ايمكنك اخدي الى الباب شركة قال لك حسنا واخدك الى الباب وقلتي له تفضل اجرتك. سيدي واخد اجرته ودهب ودخلتي الى الشركة ووجدتي سكرتيرة تنتظرك و قالت لك هل انت يونا قلت لها نعم من انت قالت انا سكرتيرة المدير فلقد اخبرني انا اخدك اليه عندما تصلين ولكن هل المديرر يعرفني.

    الفصل الرابع
    ولكن هل المديرر يعرفني ارجوك اجبيني ولكنها ضلت صامتة و وصلتم الى مكتب المدير وطرقت الباب سيدي هل يمكننا الدخول اجاب بتفضلو وادخلتكي وخرجت السكرتيرة و قال مرحبا يونا تبدين جميلة قلت عفوا ولكن من اين تعرفني قال احقا لم تعرفي قالت لا لم اعرفك قال انا كريس قلت احقا انت كريس انت صاحب هده الشركة ومن اغنى الرجال قال نعم فبعد موت والدي ترك لي كل املاكه قال لك ما موهبتك قلتي انا اعزف على البيانو واغني و قال لك لم تحتاجين الى العمل قلت احتاجه لانني اريد ان اساعد امي في إيجار المنزل قال لك وابوك ابي لم اعرفه لانه توفى قبل ان اولد قال لك حسنا وانت بطبع كدبت عليه لانك لاتريدين ان تحصلي على عمل بالشفقة و قال ما هي مواهبك من اجل ان اوظفك وقلتي انا اعزف على البيانو واجيد الغناء واخدكي الى غرفة البيانو وقال اعزفي وغني اريد سماعك قلتي حسنا وبدأتي تعزفين معزوفة حزينة وتغنين اغنية حزينة وتأتر بصوتك الجميل وعزفك الرائع و انتهيتي وقال لك وقعي هدا العقد الدي يضمن عملك معنا لمدة سنة ووقعتي العقد و قال لك ادهبي الان الى منزلك و عندما يحين موعد عملك سأتصل بك واتصل بسائقه واخبره ان يوصلك الى منزلك وقلتي لا يا سيدي لا داعي لدالك سأدهب بمفردي قال لن اسمح بدالك و انا مصر سيوصلك سائقي يوسونغ قلت له حسنا شكرا سيدي ودهبتي مع السائق يوسونغ وقال لك مرحبا انايوسونغ قلتي اهلا انا يونا قال اعرف اسمك بالمناسبة انت جميلة وكان يوسونغ معجب بك و المدير كريس معجب بك فتح لك الباب وركبتي السيارة واخدك الى منزلك عندما وصلتي فتح لك الباب وقال انزلي ايتها الجميلة يونا وانت بخجل شكراا ودهبتي ودخلتي الى منزلك وانت في غاية السعادة لانكي ستعملين مع كريس و أيضا حصلتي على عمل وسئلتك امك يا يونا هل حصلت على عمل قلت له اجل وفي احدى اشهر الشركات وعانقتي امك وقالت لك الان عزيزتي ستكملين علاجك.

    يتبع....

    جميع الحقوق محفوظة للمؤلفة بإسم kai
    لمتابعة صفحة المؤلفة علي الفيس بوك: من هنا

    برعاية مجلة قصة.   
    ,
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع روايات .

    إرسال تعليق