رواية امطار ايلول الفصل الخامس

رواية امطار ايلول الفصل الخامس

    رواية امطار ايلول الفصل الخامس


    ايرين : بخوف أرجوك اجب على الهاتف أرجوك 
    في هذه الأثناء كان تشانيول سيجيب الا ان الهاتف سقط بين قدميك 
    تشانيول : اللعنة 
    تقفل ايرين المكالمة لتتصل مرة اخرى 
    ايرين : اجب رجاءاً اجب بسرعة .. 
    تشانيول : إيرين ليكمل نطق اسمها تردف ايرين بعجلة وصوتها الممزوج بالبكاء والخوف : تشانيول تشانيول أنقذني ، جون جاي معه سلاح ويريد قتلي 
    تشانيول بهلع : ماذا ايرين انا قادم .. ثم يردف بحزن : كوني حذرة ليتما أصل ايرين . يقفل مكالمته ليدور بسيارته ويعود ادرجه لمنزل ايرين الذي اصبح يبعد عنها ربع من الساعة ،،

    *********** 

    ايرين تقف امام النافذة تارة والى الباب الذي يدفع جون جاي من الخلف تارة اخرى بخوف ،، ايرين مع نفسها : أرجوك أسرع تشانيول أرجوك فلم يعد هناك وقت اما ان تنقذ حياتي او أفقدها تشانيول رجاءاً أسرع ، دخلت الى الحمام وأقفلت الباب على نفسها عندما شعرت ان الباب سيفتح من كثرة دفع جون جاي له ، 
    يدها ترتجفان اقدامها أفكار لم تعد تسيطر عليها ماذا سيحل بها هل هي نهايتها أم سيكتب لها حياة جديدة 
    جون جاي بصوته الهادر : ايرين اخرجي لما اختبئين سأقتلك واجعلك تموتين الف مرة لجعلي حياتي هكذا ايرين لا يسمعه غيرها : تشانيول بسرعة تشانيول رجاءاً انا خائفة ..، 

    مذكرات ايرين 
    كوني سيدة نفسك ، اصبحت كذلك وأصبحت تخرج قوتها التي بداخلها ، فهي لم تعد تقدر على العيش بتلك الطريقة ، عليها ان تخرج لترى العالم عليها مواجهة الحياة لتقدر على حماية نفسها من وحوش العالم ، اصبح هذا الرجل سندها قوتها راحتها في هذه الحياة ، تتكأ عليه عندما تهوي الى السقوط حتى يمسك يدها قبل ان تتأذى........... يتبع 

    ***********

    يصل تشانيول من سيارته دون ان يطفأ محركها لعجلته من أمره .. يطرق الباب يدق جرس المنزل وهو ينادي بقوله : ايرين ،، ايرين اجيبي رجاءاً ليضم تشانيول قبضته ليهم بطرق الباب لتتوسع عينيه فجأة ويبدا يهلوس بقوله : لا لا لم يفعلها لا لم يصيب ايرين مكروه .ليستعيد تشانيول رشده بعد لحظات ليخلع الباب بجه واحدة من جسده بعد سماع صوت السلاح يطلق تلك الرصاصة ،، 
    بعد محاولات تشانيول لفتح الباب ليفتح لينظر حوله لا احد ينظر الى السلم ليهرع اليه مسرعا ليصعد حتى رأى باب مفتوح اخر الرواق ليتقدم مسرعا ناحية الباب ثم يدخل بروية بخطوات واقدام ترتجف من خوفها ، فهو لا يريد ان يراها بتلك الحالة فهي اصبحت جزء منه ، وإذا فات الاوان سيندم بانه لم يساعدها بتلك السرعة ليتقدم ناحية الحمام لتتوسع عينيه ليهوي راكعاً الى الارض لينصدم مما رَآه . 

    مذكرات ايرين 
    كلنا منا يحتاج الى حياة سعيدة يعيشها ، ويوجد بتلك الحياة الحب والخوف على من تحب ، اذا كان هذا متواجد كانت حياتنا هادئة ومريحة ، فمن الصعب العيش بهذا العذاب علينا ان نكون اقوياء لنتحمل الصعاب ...... يتبع  

    تشانيول بصدمة ليردف بصراخ : ما الذي فعلته ايها الحقير ، لماذا أطلقت عليها النار ، ما الذي فعلته لتجعلها تعيش بكل هذا العذاب ،
    نهض جون جاي من ارض الحمام ليهم بالخروج الى ان تشانيول وقف بسرعة ليوقفه ليمنعه من ذلك ، فأصبح عراك بينهما ليضرب تشانيول جون جاي ليسقط مغمىً عليه . لينظر اله للحظات ثم يرفع سماعة هاتفه ليتصل بالإسعاف والشرطة ، ثم يعود الى ايرين التي تسبح بدمائها وفاقدة الوعي 
    تشانيول بدموع بنهمرة وخوف مسيطر عليه : ايرين أرجوك افتحي عينيك ، لا تذهبي فالوقت مبكرا أرجوكي افتحيهما ، لا تتركيني عليك الا تموتي عليك ان تاخذي حقك من هذا الوغد بصراخ متزايد ،، ايريييييين لاااااا 

    رايكم بالبارت 
    جزء عجبكم 
    جزء ما عجبكم 
    ماذا سيحدث لايرين هل ستموت أم ستعود الى الحياة 
    ماذا سيحل بجون جاي ؟
    ماذا سيفعل تشانيول ؟ 
    اسفة على قساوة المشهد لا تزعلو مني 
    توقعاتكم للبارت القادم 

    يتبع.... 

    جميع الحقوق محفوظة للمؤلفة Suzy

    لمتابعة صفحة المؤلفة علي الفيس بوك : من هنا

    ,
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع روايات .

    إرسال تعليق