رواية امطار ايلول الفصل العاشر

رواية امطار ايلول الفصل العاشر

    رواية امطار ايلول الفصل العاشر


    مكان جميل يملأه الاضواء الهادئة نسيم منعش يداعب الوجه بخفة ايرين وتشانيول يقفان على جسر خشبي مطل على بحيرة ، يتبادلان النظرات التي تتحدث بصمت ، لتتجنب ايرين نظرات تشانيول لتنظر الى الماء ، لكن تشانيول بقية لينظر لها ليتمعن جمالها لينظر بعد لحظات الى الماء ، ليردف قائلا : لقد فرحت عندما رأيتك تسيرين من جديد
    لترد ايرين بخجل : شكرا لك على مساعدتي تشانيول وغرست الإيرادة والإيمان على ان لا استسلم ، فأشكرك على كل شيء فعلته معي كوكنك أيضا وقفت بجانبي في أيامي الصعبة وتخلصت من ذلك الحقير جون جاي ، تشانيول ،،،، ليقاطعها تشانيول بابتسامة ليردف : ششششششه لا داعي لكل هذا ، فانا لم افعل شيء يستحق الشكر كثيرا ، ليضم شفتيه ببعضهما بسبب توتره لتراقب ايرين تعابيره بتمعن !!؟ ليردف : ايرين ؟ اريد ان اخبرك بشيء كنت اود اخبارك اياه مسبقا لكن لم أتجرأ لقوله لكن الان ربما حان وقته 
    ايرين بعلامة تعجب : ما الامر تشانيول ؟! 
    ينظر تشانيول الى ايرين مطولا ليغمض عينيه ليردف بصوت متوتر : ايرين انا ،، انا احبك ليعصر عينيه باغلاقهم خائف من جواب ايرين ان يكون بالرفض 
    تبتسم ايرين لتعبيره لتردف بدورها : ولما تغمض عينيك كطفل مذنب افتح عينيك تشانيول 
    ليفتح تشانيول عينيه ببطئ لينظر الى ايرين التي ترسم على شفتيها ابتسامه ليسرح بها 
    ايرين : أعد ما قلته تشانيول لكن لا تغمض عينيك 
    تشانيول : انا احبك . لقد احببتك ايرين 
    ايرين بصدمة : تشانيوول لكن... ليقاطعها
    تشانيول : اعلم ايرين لا تردين ان تكوني علاقة مع شخص اخر فجروحك لم تشفى بعدك اذا اعتبري انني لم اسال ، ليغير حديثه الجو اصبح حارا قليلا لنذهب لتناول المثلجات يهم تشانيول بالذهاب الى ان ايرين أردفت لتوقفه 
    : تشانيول ، ليتوقف هو بدوره ، لتتقدم اليه ايرين لتعانقه ليبادلها العناق بعدم فهم لتبتعد ايرين بعد لحظات ، لتردف : انا لم اقصد ان اجرحك بردة فعلي لقد كان اعترافك لي بحبك تجاهي جعلني عاجزة التعبير تشانيول انا ليقاطعها تشانيول بقبلة رومنسية تمنعها عما كانت ستقوله .

    مذكرات ايرين 

    واخيرا بعد ما عانت هذه الفتاة وجدت الحب من شخص يستحقها شخص يقدر قيمتها فالحب مشاعر متبادلة ، اعترف لها بحبه وكان الاعتراف ليس بالأمر الساهل عليه ، لتمر الايام عليهما ليقترب شهر أيلول كانت خائفة جدا من ان تحل عليها معاناة جديدة فهي ليس بالأمر السهل ان تنسى ماضيها ومع ذلك فهو لم يترك يدها فكان املها للحياة واطلاعها على مستقبل جميل وهادئ ، مزهو بأجمل الحكايا بينهما ....... يتبع 

    مرت الايام على التوالي ليكون اليوم التالي اول أيلول ، الأمطار الحزينة الذي تساقطت على مر تلك السنين الماضية أملت انها لن تعود هذه المرة ، اثناء تواجد ايرين بغرفتها شعرت بقليل من الملل ، لتخرج الى النافذة من غرفتها لتتطل على حديقة كبيرة نظرت الى السماء كان الجو شبه غائم والشمس معظم خيوطها تختبأ بين الغيوم لتتنهد ايرين وتغمض عينيها ليتحدث داخلها : انت فتاة قوية الان لا داعي للخوف ايرين فهناك شخص يحبك الام يخاف عليكي اكثر من نفسه لما انت خائفة هكذا لما توقفي عن هذيانك بايامك والسنين الماضية فهناك ايّام اجمل تنتظرك تفائلي ولو بالقليل ايرين ، لتشعر بشيء دافئ يحيط جسدها من الخلف لتفتح عينيها بروية لتلتفت لتنظر بتشانيول الذي يعانقها ويبتسم ، لتردف : متى اتيت لم اشعر بقدومك 
    تشانيول : انهيت عملي باكرا ، أخبرتني انك لم تشعري بقدومي اذا بما كنتي تفكرين 
    ايرين : بالغد 
    تشانيول متعجبا : بالغد !!؟ لماذا 
    تشانيول : ايرين اريد ان اطلب منك شيئا يسند أسفل راسه اي دقنه على كتف ايرين ليكمل قوله : هو ان لا تفكري بالغد فكري بيومك 
    ايرين : أفكر بيومي لكن 
    تشانيول : ما عليك ان تفكري بيومك اذا كان تفكيرك بيومك جميلا سيكون الغد اجمل باْذن الله 
    ايرين : هل ستكون معي اذا 
    تشانيول : اجل ساكون بجانبك الى النهاية 
    ايرين : تلتفت لتعانقه ليبادلها عناقها 
    تشانيول : ايرين هل نظرتي الى السماء 
    لتبتعد ايرين عن تشانيول لتنظر الى السماء لتبرز الشمس جمالها 
    تشانيول يردف مبتسما : لاحظتي ذلك حتى ان الشمس تتفق معي 
    لتبتسم ايرين لتتفائل اكثر بغدا افضل 
    تشانيول : ايرين هل تزوجتي بي 
    لتلتفت اليه بدهشه من طلبه لتردف بعبارات متقطعة : م ماذا قلت هل انت ماذا ؟!!!!
    ليضحك تشانيول لردة فعلها وطريقتها بالكلام ليردف بعدها بعبرات متزنة وهادئة : قلت هل تقبلين الزواج بي 
    ايرين : تبعد تشانيول لتدخل الى الغرفة لتغير وجهتها الى الحمام ليتبعها تشانيول الى الداخل 
    تشانيول : اين ذهبت ؟! ايرين هل انت بالداخل هههه ما بك قلت هل تتزوجين بي اريد رؤيتك وانت خجلة ايرين اخرجي انا احبك انت ظريفة . 

    مذكرات ايرين 

    رؤية شخص تحبه دائما شيء جميل ، حب يتزايد بينهما حب لم تجربه بدورها وحب لم يعيشه بدوره ليجمعهما القدر معا ليفهما معنى الحب ، لتكون بداية أيلول بداية الحب لينبأ بغد اجمل لهما ........ يتبع 

    وافقت ايرين على طلب تشانيول وقبلت بان تكون زوجة له في السراء والضراء .. لتعيش ايرين معه كأنها اول مرة تتزوج وليس من اي شخص شخص أحبته وكانت موافقتها بارادتها لا احد يضغط عليها بزواجها هكذا تمنت ليتحقق ذلك من أيامها 

    مذكرات ايرين 

    تزوجت بها لتعيش حياتها بسعادة قربه داخل قلبه الحنون وصدره الدافئ وكلامه الجميل الذي يشفي الأنين ،، تلك هي قصة امطار أيلول ( النهاية ) 

    سوزي : اخيراً انهيت كتابة القصة . 
    ميرا : هذا رائع اذا متى سيبدا موعد طباعة الرواية 
    سوزي : لا اعلم متى سأبدا لكن ربما في الغد 
    ميرا : أتوق لقراتها لقد عملتي عليها كثيرا 
    سوزي : اجل لكن لن أنسى الفضل الى ايرين وتشانيول اللذان روى قصتهما لي وطلبا مني كتابتها 
    ميرا : اذا لا تتاخري بطابعة الرواية فانا انتظرها 
    سوزي : حسنا لن أتأخر عليك 
    سوزي مع نفسها : بالطبع انه قصة مؤثر لن أنسى التعب والجهد الذي بدلته في سرد تلك القصة لقد لامست قلبي حتى أني بكيت كثيرا لتاثري بالقصة انها عانت كثيرا في حياتها لتلقى حيات اجمل بفضله فهو شخص قليل ما يكون امثاله في هذه الدنيا 

    النهاية 

    شكرا لك متابعين رواية امطار أيلول بشكركم على دعم الرواية وعلى تعليقاتكم الحلوة لم أتوقع انها تصل لهاد التفاعل شكرا شكرا كتير

     
    الأسئلة 

    رايكم بالبارت 
    جزء عجبكم 
    رايكم بالنهاية 
    رايكم بالرواية 
    رايكم باسم الرواية 
    اكتر الأحداث حبيتوها 
    اكتر شي حبيتو بشخصية ايرين وشخصية تشانيول 
    رايكم بالاشخاص الذي يشبهون جون جاي بالتعامل 
    شو الإشي الي اثر فيكم بأحداث الرواية 
    شو العبر الي أخذتوها من الرواية 
    ملاحظة الكاتبة : امطار أيلول ، المعنى هون بالامطار هي الدموع وليس الأمطار الي بتنزل من السما . 


    جميع الحقوق محفوظة للمؤلفة SUZY 

    لمتابعة صفحة المؤلفة علي الفيس بوك : من هنا
    ,
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع روايات .

    إرسال تعليق