رواية امطار ايلول الفصل السادس

رواية امطار ايلول الفصل السادس

    رواية امطار ايلول الفصل السادس


    تشانيول بصدمة ليردف بصراخ : ما الذي فعلته ايها الحقير ، لماذا أطلقت عليها النار ، ما الذي فعلته لتجعلها تعيش بكل هذا العذاب ،
    نهض جون جاي من ارض الحمام ليهم بالخروج الى ان تشانيول وقف بسرعة ليوقفه ليمنعه من ذلك ، فأصبح عراك بينهما ليضرب تشانيول جون جاي ليسقط مغمىً عليه . لينظر اله للحظات ثم يرفع سماعة هاتفه ليتصل بالإسعاف والشرطة ، ثم يعود الى ايرين التي تسبح بدمائها وفاقدة الوعي 
    تشانيول بدموع بنهمرة وخوف مسيطر عليه : ايرين أرجوك افتحي عينيك ، لا تذهبي فالوقت مبكرا أرجوكي افتحيهما ، لا تتركيني عليك الا تموتي عليك ان تاخذي حقك من هذا الوغد بصراخ متزايد ،، ايريييييين لاااااا 

    مذكرات ايرين

    كل منا يرى حياته منا تكون حياته سعيدة ومنا حزينة ، وأحيانا السعادة تنقلب الى حزن ، والحزن ينقلب الى السعادة وكلاهما نخاف منهما نخاف ان تزول السعادة ونخاف ان يطول الحزن ، نحن لا نعرف مصير حياتنا لذلك للنتعايش الواقع ونرضى به ولا نحلم كثيرا ربما الحلم لا ياتي بما نرضى به ، وإذا أردنا ان نحلم فلنحلم على قدر صغير وبسيط ويكون قريب لا بعيد ....... يتبع 

    *************


    تصل الشرطة بعد لحظات من اتصال تشانيول لتقتحم المنزل لتصعد الى الغرفة ،، لتأتي الاسعاف بعد لحظات ليعج المكان بالاشخاص ،، استفاق جون جاي واستعاد وعيه ليرى نفسه يوضع بسيارة الشرطة ،، وايرين كانت توضع على سرير الاسعاف وتشانيول الذي كان يمسك بيدها لا يريد ان يفلتها ودموعه المنهمرة على وجنتيه التي تسارع بعضها بالنزول وكأنه طفل صغير يبحث عن والدته التي ضاعت عنه ،، لتوضع ايرين بسيارة الاسعاف لتتوجه الى المشفى 

    مذكرات ايرين 

    تمنت الموت في حياتها ، كان الموت السبيل الوحيد الذي سينقذها من عذاب زوجها ، لكن الموت لم يكن على يدها كان على يد زوجها فهي الان تصارع الموت ، لسبب قطعة معدنية تخترق جسدها ، لكن شعورها الان تغير لسبب شخص دخل حياتها غير مشاعرها ونظرتها للحياة ، يد دافئة تمسك بيدها تشعر بطمأنينة سكنت قلبها ، لكن ومع هذا يبدو ان الحب قريب ،،،، يتبع 

    ***********

    في غرفة العمليات العرق يتصبب من الجبين توتو يكبح المكان . الطبيب يصرخ بادوات الجراحة ، وواحد يراقب المؤشرات الحيوية ، وآخر يساعد الطبيب ، وايرين التي لا تعلم شيئ نائمة لا تشعر بشيء حولها هي الان بين الحياة والموت ،، وتشانيول الذي يجلس على احدى مقاعد المشفى القريبة من تلك الغرفة غرفة العمليات ، يهز قدميه توترا ويديه قريبة من فمه يضغط عليها وعينيه مغمضتين داعيا بان لا تكون تلك النهاية .. 
    تشانيول بتوتر صدى صوته : ايرين انت قوية ، استيقظي رجاءاً فانت تستطيعين التحمل فانا انتظرك اريد ان تعويضك اريد حمايتك اكثر ، فانا لم استطيع حمايتك جيدا من هذا الوغد ايرين اتسمعينني اذا كنت كذلك استيقظي عودي الي فانا انتظرك اريد رؤيتك ايرين اتسمعينني هذا انا بارك تشانيول الذي يعدك بان يبقى معك دائما 

    مذكرات ايرين 

    بينما كانت على حافة موت سمعت صوت من بعيد ينادي عليها كانت هي بدورها تبتعد بذلك الحلم وصوته ما زال يقترب تبحث عنه بالثراء لكنها لا تجد مصدره من أين ، لتبدأ بدورها البحث عنه ..... يتبع 

    ***********
    ليصرخ احد الممرضين ليعلن ان القلب يتوقف : القلب يتوقف القلب يتوقف ، ليصرخ الطبيب بدوره : علينا بالصدمة الكهربائية بسرعة سنخسر المريضة بسرعة ، ثانية لتحضيرها الممرضة الاخرى . ليوضع على ذلك الجهاز السائل اللزج ليحكهما ببعضهما ويبدا بتلك الصاعقة الكهربائية لتنتفض ايرين من مكانها من قوة الصاعقة تكررت تلك المحاولة ثلاثة مرات وفِي المرة الرابعة عاد نبض قلبها لتصرخ الممرضة التي كانت بدورها تراقب تلك المؤشرات لتردف بفرح : لقد عاد النبض من جديد ، الطبيب : لنكمل العملية فلا تزال تلك الرصاصة في جسدها احضروا وحدتين من الدماء لانها خسرت الكثير الممرض بدوره حسنا ساذهب لإحضارها .. 

    ************ 

    في مركز الشرطة حيث التحقيق الذي تسبب في غضب المحقيقين ، ليردف احد المحقيقين بغضب وصوت هادر : استمع الي سيد جون جاي ، ان الامر ليس بهذه البساطة عليك الاعتراف بذلك لما أطلقت النار على زوجتك ، 
    جون جاي بكلامه المستهزء: ماذا أقول لكم فانا ليس لدي ما أقوله لينهض المحقق الاخر وليفرغ غضبه بضرب يده على الطاولة ويتجه نحوه ليمسك جون جاي من ياقته ليردف بنفاذ صبر : استمع الي ان وقتي ثمين وانا لا اريد ان أضيع وقتي اكثر معك اعترف لماذا فعلت هذا بزوجتك ايها الحقير ، 
    جون جاي صوت يعلو صوت المحقق : قلت انني ليس لدي ما أقوله وابتعد عني ، ولن أتكلم أيضا قبل ان ارى المحامي الخاص بي هل هذا مفهوم سيدي المحقق ، 
    لترتفع عصبية المحقق ليصرخ الى احد رجال الشرطة التي في الخارج ليدخل الشرطي بدوره ، المحقق بنفاذ صبر : خذه الى السجن ليوجه نظره الى جون جاي ليكمل قوله : لعل السجن يعيده الى صوابه ويتحدث لماذا فعل هذا وان لم يعترف ليقاطعه جون جاي : لن تحلم بان اتفوه بشيء قبل ان ارى المحامي الخاص بي 
    المحقق بعصبية : خذه من هنا . 

    ***********


    تجاوزت الساعتين وايرين لا تزال في تلك الغرفة ، وتشانيول الذي لم يعد يتحمل الانتظار يريد ان يراها يريد ان يطمأن عليها هل هي لا تزال بخير أم لا ، ساعة تلو الساعة حتى انتهت اجراء العملية بعد خمس ساعات يفتح باب الغرفة ليخرج منها الطبيب الذي كان مسؤول عن العملية يخرج وهو يخلع قبعته الزرقاء المخصصة للعمليات عن راْسه ، ليتقدم الي تشانيول اليه بسرعة 
    تشانيول بقلق وخوف يداهمه : ماذا جرى ايها الطبيب هل هي بخير اخبرني رجاءاً لم أعد أتحمل اكثر من ذلك 
    الطبيب : انها بخير انها بخير لا تقلق يا سيد يبدو انها قوية تلك الفتاة ولا تريد الاستسلام ، لكن الرصاصة كان موقعها خطرا جدا وستصعبنا في استخراج الرصاصة لذلك ننتظر الان حتى تصحو من اثر المخدر كي نرى حالتها بعد 
    تشانيول يردف بعدم فهم : ماذا تقصد ايها الطبيب ، فانا لم افهم شيء مما قلته 
    الطبيب : ممم ماذا تكون للمريضة 
    تشانيول : صديقها 
    الطبيب : حسنا يا سيد اتبعني للمكتب وسأخبرك بحالها 
    تشانيول بقلق متزايد : حسنا ايها الطبيب 

    مذكرات ايرين 

    كانت تحلم وكان حلما جميلا كانت سعيدة جدا كانت يد دافئة تمسك بيدها وكانت الابتسامة لا تفارق وجهها ، فقالت ان الاستسلام لم يحن بعد وان من هناك ينتظرها فهي لم تعد خائفة من شيء ، الان ستواجه الواقع لتعود تلك الفتاة للحياة من جديد .......... يتبع 

    1رأيكم بالبارت 
    2 جزء عجبكم بالبارت 
    3 جزء ما عجبكم بالبارت 
    4 هل جون جاي سيعترف ويقول لماذا فعل هذا بزوجته 
    5 كيف ستكون حالة ايرين الصحية 
    6 ماذا سيفعل تشانيول من اجل ايرين 
    7 ماذا سيكون احداث في البارت القادم 
    8 التشويق مستمر والقادم اجمل 
    9 توقعاتكم للبارت القادم ان كانت سيئة او إيجابية ؟!


    يتبع....

    جميع الحقوق محفوظة للمؤلفة SUZY 

    لمتابعة صفحة المؤلفة علي الفيس بوك : من هنا
    ,
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع روايات .

    إرسال تعليق